شركة عدن للأمن والسلامة

  

أخبار

الشيخ عصام هزاع.. ابرز وجوه المشهد القبلي في الصبيحة

كتب/ انعم الزغير البوكري | الأحد 17 نوفمبر 2019 10:25 مساءً



منطقة الصبيحة. . إحدى مناطق محافظة لحج .. منطقة جغرافية شاسعة تمتد من باب المندب إلى رأس عمران ومن كرش الى طورالباحه ، يحد منطقة الصبيحه من الشرق محافظتي لحج وعدن ومن الغرب باب المندب ومن الشمال محافظة تعز  ومن الجنوب البحر العربي ، وتمتاز هذه المنطقه بموقع جغرافي إستراتيجي هام، فهي بمثابة الحزام الأمني للعاصمه عدن نظير وقوعها على الشريط الحدودي للمناطق الشمالية، الامر الذي جعل هذه المنطقه بمثابة الحصن الحصين والسد المنيع للعاصمه عدن، ومن هنا يعد سقوط منطقة الصبيحة سقوطاً للعاصمه لعدن من الناحية العسكرية ، كما ان منطقة الصبيحة تشرف وتطل على مضيق باب المندب المضيق الأشهر عالميا والذي تتصارع عليه كبريات دول العالم ومن هنا تكمن أهمية المنطقه من الناحية الملاحية العالميه .

- تشكل القبيله أكثر من 70% من تركيبة النسيج الإجتماعي في المنطقة ويتميز رجالها بالنخوه والشجاعة والإقدام .

- لعبت المنطقه دورا بارز في النضال ضد الاستعمار البريطاني حتى نيل الإستقلال وتأسيس الدوله، فإلى جانب الدور العسكري الكبير لرجال قبائلها ، كانت حاضره في الدور السياسي ،فكان الرجل الأول في التفاوض مع المستعمر البريطاني هو الشهيد قحطان محمد الشعبي والذي تقلد منصب اول رئيس للبلد عقب نيل الاستقلال، وكان الشهيد فيصل الرجل الثاني  ودينامو الإستقلال كما أطلق عليه وتقلد منصب رئيس أول حكومه عقب نيل الإستقلال، وفي أحداث عام 2015م كان لمناطق الصبيحه الكلمه الفصل في التصدي لغزو المليشيات الحوثية على الجنوب عقب انقلابها على نظام الحكم في صنعاء وتوجهها جنوبا لإسقاط واحتلال المحافظات الجنوبيه، فما عجزت عنه الدوله بكل إمكانياتها الماليه والعسكرية وسقطت في ظرف أيام إن لم تكن ساعات أمام المليشيات الحوثية نجحت فيه قبائل الصبيحه وبتعاون وبمساندة أبناء قبائل المناطق الأخرى في إنزال أكبر هزيمه بالمليشيات وتحرير عدن ولحج ودحرها إلى الساحل الغربي بمحافظة الحديده وتشكيل حزام أمني وسياج منيع على للمحافظات الجنوبيه طول الشريط الحدودي لمناطق الصبيحه لايزال مستمر للعام الخامس على التوالي مقدمه بذلك الآلاف من الشهداء والجرحى ومن خيرة قياداتها ورجالها .

- رغم تشكيل القبيله غالبية التكوين للنسيج الإجتماعي في المنطقه إلا إن ذلك لم يكون حاجزا لمشاركة المنطقه في الجانب الإداري لإدارة مؤسسات الدوله وعلى مختلف مستوياتها، بل على العكس من ذلك فقد كان للمنطقة السبق في إدارة أعلى منصب في الدوله في الشطر الجنوبي من اليمن وهو رئيس الجمهوريه والسبق في إدارة رئاسة اول حكومه،كما ادارة اول برلمان تشريعي ( مجلس النواب ) عقب الوحده اليمنيه، كما أدارة أعلى منصب عسكري في الدوله ( وزارة الدفاع ) خلال الأحداث الاخيره، ناهيك عن المناصب الإدارية المختلفه في الهيكل العام للدوله لحد اليوم.

- أهمية المنطقه الجغرافي وموقعها الإستراتيجي وامتلاك قوة القبيله ودورها النضالي والعسكري والدور الإداري الكبير لكوادر المنطقه،إلا إن كل ذلك لم يحقق للمنطقه اي منفعة أو مصلحه من شانها ان تعود بالنفع للمجتمع ،وتظل كل تلك الإمكانيات وأهميتها دون إستغلال، كما يجزم الغالبية من أبناء المنطقه بأن السبب يعود إلى عدم وجود اهداف وخطط مرسومه من قبل النخبه من أبناء المنطقه وترجمتها الى منافع تعود بالنفع للمنطقة وابنائها .

- يرى ويشعر أبناء المنطقه بأنهم  مقصيون ومهمشون من أبسط الحقوق ويرمون باللوم إلى سلبية القيادات المختلفه من أبناء المنطقه تجاه منطقتهم ليس من اليوم ولكن منذ العقود القديمه وعلى الأقل منذ عقب الإستقلال، متسائلين ماذا قدمت كل تلك القيادات المتعاقبة من أبناء المنطقه لمنطقتها ؟ ! وماهو الدور الذي قاموا به في سبيل توحيد الكلمة وتلاحم النسيج الإجتماعي والعمل بروح الفريق الواحد كلا من موقعه وبما يصب في مصب المصلحه العامه للجميع.

نتيجة لما سبق أصبحت هناك عزله في المنطقه وفجوه كبيره بين أبناء المجتمع في المنطقه والقيادات التي تتبوأ مناصب عليا مدنية وعسكرية، الأمر الذي أوجد خلل كبير في تلاحم النسيج الاجتماعي ووحدته، الكثير يرى بأن هذه المشكله توارثتها المنطقه منذ القدم وأصبحت بمثابة العقده التي جعلت النظر فيها أمر مستحيل نظرا لعدم وجود الشخصيه القيادية التي من الممكن أن ترمي بمصالحها جانبا والاتجاه إلى تحقيق المصلحه العامه .

خلال السنوات القليله الماضيه بداء الناس يلامسون الأمل والحلم الذي ظل يراود الجميع بظهور شخصية التف الغالبية حولها نظرا لقربها من الناس وملامسة همومهم ومشاكلهم.

- يوم بعد يوم يثبت الشخصيه القبلية الشابه الشيخ عصام هزاع الصبيحي بأنه تلك الشخصية التي ظل أبناء الصبيحه يحلمون بها في المنطقه لتوحيد صفهم وكلمتهم وتلاحم نسيجهم الإجتماعي وخلق روح المحبه والتعاون فيما بينهم وترسيخ الإنتماء والولاء في وجدانهم تجاه منطقتهم.

رغم صغر سنه مقارنه بالقيادات من أبناء المنطقه إلا إنه يمتلك ويتمتع بعقلية راجحه ونظرة لها بعد على المدى البعيد، وأهداف استراتيجية نابعه من صلب الولاء والانتماء للمنطقه وتصب في إيجاد اسس متينه وراسخه نحو تعزيز التكاتف والتلاحم والتقارب في جسد النسيج الاجتماعي .

انطلقت شخصية الشيخ عصام هزاع كالبرق وأصبح أسمه يتردد على ألسن الجميع  متناوله مواقفه الوطنيه والإنسانية والخيرية تجاه الجميع.

قال عنه نجل الشهيد وضاح عمر سعيد《 ثقتي بالشيخ عصام ثقة كبيره كسبتها من والدي رحمه الله واتذكر تماما ماكان يحدثتني الشهيد عنه والعلاقه التي تربطه به والمحطات التي عاشها الشهيد ، يعد الشيخ عصام من أكبر مرجعياتنا وأنبل مشائخنا وأشرف رموزنا واصدق مناضلينا،نعرفه  بنخوته ونشهد له بنجدته ونقر بفزعته، يعرف الجميع صدقه ويعلم الكل وفاءه ..من صاحبه أحبه .. ومن جالسه ألفه ..مسارع في مجالات الخير بطرقه المتنوعه ومجالاته المتعدده، ملتزم بقيمه..ثابت على مبدئه .. صلبا لاينكسر .. ولينا لاينعصر ، له اعماله النضاليه وادواره الثوريه ومواقفه البطوليه واسهاماته الخيريه ومشاركاته النوعيه، علمها من علم وجهلها من جهل》.

وقال عنه عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي د. ناصر الخبجي《 الشيخ عصام الصبيحي هامة قبلية وإجتماعية ووطنية ستظل شامخة .. شخصية معروفة على مستوى المنطقة والجنوب.. شخصية وطنية عرفناها بمواقف وطنية الى جانب ابناء شعبه في وقت الشدائد واحلك الظروف والمصاعب .. الشيخ عصام  المعروف في الصبيحة وفي لحج والجنوب عامة بمواقفه الوطنية سيظل الرجل الحريص على الوطن كما عرفناه وسيبقى الشخصية القبلية والإجتماعية والوطنية الشامخة 》.

اصطحبه وزير الدفاع اللواء الركن محمود الصبيحي طيلة الفترة التي تقلد فيها مهام وزارة الدفاع كرفيق الظل .. لماذا  هذا التفضيل على حساب قيادات وشخصيات لها باع طويل وخبرة كبيره في العمل السياسي ؟! هل كان اللواء محمود يمتلك فراسة في قراءة سلوك الشخصيه ،لقد أصاب اللواء حسن الاختيار فلم يخيب الشيخ الفتى ضن اللواء فقد صمد معه إلى آخر دقيقه في معركة الحسيني التي أنتهت بإسر اللواء ولا يزال أسيرا حتى اللحظه.

كان للشيخ عصام دور كبير وبارز في دعم كل جبهات الصبيحه ماديا، ومساعدة الجرحى وعلاجهم ومواساة أسر الشهداء، جسد أروع المواقف النضالية عند إعلان تأسيس المجلس الإنتقالي الجنوبي فكان العلامه الفارقه عندما التف حوله جميع أبناء الصبيحه تلبيه لنداء الواجب بالحشد والتأييد للمجلس الإنتقالي الجنوبي في المليونيات المؤيدة له.

وقت الشدائد تتضح مواقف الكبار ، في الأحداث الأخيرة في عدن وما صاحب ذلك من حشود عسكرية على الحدود لمناطق الصبيحه ومانتج تجاه ذلك من صمت مريب من الجميع وكأن مناطق الصبيحه لاتعنيهم، وكل من كانوا يدعون إنهم يملكون القوه والجاه والجبروت لسحق أي معتدي دفنوا رؤوسهم وسط الرمال وتواروا عن الأنظار، فما كان إلا من الشيخ بن هزاع أن  ينبرى لها ويقول أنا هنا. . انا لها .. ودعاء إلى عقد لقاء قبلي عاجل عقد على إثر تلك الدعوه في منزل وزير الدفاع الأسير اللواء محمود الصبيحي وخرج ذلك اللقاء بعنوان بارز مفاده إن  ( الصبيحه والجنوب خط أحمر ) لكل من تسول له نفسه التقدم خطوه واعتبار الصبيحه جسر عبور إلى عدن،  عندها انتفض الجميع وهلل وكبر ( لبيك يابن هزاع الصبيحي ) .

شخصية قليلة الأقوال كثيرة الأفعال ، ذو نظره ثاقبة في تحليل الشخصيه بدقه متناهيه، والقدره على قراءة الأحداث ومآلاتها والتنبوء بالمستقبل، يتصف بالنخوه والشهامه والمواقف الرجوليه ، على مدار 24 ساعه باب منزله لايوصد ، مفتوح للجميع ،لمن لايوجد لديه سكن الباب مفتوح، لكل جائع الباب مفتوح، لكل محتاج الباب مفتوح. . لكل مهموم بابه وقلبه مفتوح .. شخصيه تعشق فعل الخير وبصمت ودون ضجيج ، مئات المرضى تكفل بنقلهم إلى الخارج وتكفل بعلاجهم ومثلهم وأكثر تكفل بعلاجهم في الداخل خلال السنوات الماضيه دون النظر إلى منطقة الشخص أو انتمائه الحزبي أو القبلي أو تبعيته لشخصية ماء ،يسدي الخير دون أن يمن، أصبح وجهة الجميع لإصلاح ذات البين بين الناس وكثير من تلك الوقائع تكلفه الكثير  !

تشير الدلائل والمؤشرات بأن بريق الشخصية الاجتماعية والمرجعية القبلية الشيخ عصام هزاع الصبيحي يتوهج يوم بعد يوم في المنطقه وأصبح الشخصيه الأولى شعبيا ،فهل يكون بمثابة المهدي المنتظر للصبيحه وتحقيق مالم يحققه من قبله الكثير  ؟!